النيران تلتهم منزل المدير الإقليمي للتعليم ببرشيد

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 5‏/12‏/2020 15:05

 

برشيد / نورالدين حيمود.

خلفت نيران اندلعت مساء أمس الجمعة 04 دجنبر الجاري، بمنزل المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببرشيد، خسائر مادية كبيرة، ما عجل بتدخل عدد من المسؤولين، واستنفار لعناصر الوقاية المدنية، والأمن الوطني والسلطات المحلية.

وكشفت المصادر، أن النيران اندلعت إثر تماس كهربائي، لشاحن الهواتف النقالة، ما جعل النيران تلتهم عددا من مستلزمات المنزل المتواجد بإعدادية ابن خلدون، إذ انطلقت شرارتها الأولى من إحدى الغرف، وامتدت إلى كافة غرف الإقامة الخاصة بالمندوب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببرشيد، ما خلف ذعرا في صفوف العائلة الصغيرة والكبيرة، لدى المسؤول التربوي وجيرانه، ما عجل بتدخل الوقاية المدنية بغية القضاء على الحريق المهول، الذي أتى على الأخضر واليابس بالشقة السكنية للمندوب الإقليمي.

وقد استدعى اندلاع النيران في منزل المسؤول التربوي، قدوم كبار مسؤولي الإقليم، إذ حل المسؤول الأول عن الإدارة الترابية، ورئيس المنطقة الإقليمية لأمن برشيد، ومسؤولي الوقاية المدنية، وعدد من المنتسبين لأجهزة أخرى، والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني.

وجاءت الحادثة الأليمة لتطرح مجموعة من الأسئلة، لدى المتتبعين للشأن العام المحلي عن أسباب وملابسات ووقائع النازلة وتفاصيلها، وهل فعلا السبب الحقيقي وراء اشتعال النيران واندلاع الحريق المهول، بالشقة السكنية هو الشاحن الكهربائي، أم أن هناك أسباب وتداعيات وفرضيات أخرى، سيتم الكشف عنها والإهتداء إليها، من طرف السلطات الأمنية المختصة، بتعليمات من النيابة العامة بذات المدينة، التي أمرت بدورها بفتح بحث وتحقيق عام وشامل في النازلة، مع موافاتها بكل جديد في موضوع القضية.

النيران تلتهم منزل المدير الإقليمي للتعليم ببرشيد
رابط مختصر
5‏/12‏/2020 15:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.