جدل واسع بتونس بعد الموافقة على ترحيل مهاجرين تونسيين من فرنسا

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 9‏/11‏/2020 01:05

 

أثار تصريح وزير الداخلية التونسي، توفيق شرف الدين، قبول ترحيل التونسيين من فرنسا على وقع اجتماعه مع وزير الداخلية الفرنسي جدلا في مجلس نواب الشعب التونسي.

فمن جانبه، انتقد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب قلب تونس أسامة الخليفي قرار قبول ترحيل التونسيين من الخارج، مبينا أن اجتماع وزارة الداخلية المنعقد الجمعة 6 نوفمبر 2020 أظهر وجود سياسة ممنهجة لترحيل التونسسيين من الخارج، واصفا ذلك بالخطير جدا.

وبحسب موقع “نسمة” التونسي فقد ذكر الخليفي في مداخلته بالجلسة العامة المنعقدة بمجلس نواب الشعب، مساء السبت، أن الفصل 25 من الدستور يتحدث عن عودة طوعية وليس عن ترحيل.

وأضاف أن وزير الداخلية توفيق شرف الدين في المؤتمر الصحفي المنعقد مع نظيره الفرنسي قد شدد على أن التونسيين المرحلين مرحب بهم في تونس، وعلى أن الفصل 25 من الدستور يمنع عدم قبولهم في بلادهم.

وفي سياق متصل تساءل الخليفي عن توقيت هذا القرار باعتباره يتزامن مع مكالمة هاتفية قال إن رئيس الجمهورية قيس سعيد أجراها مع الرئيس إيمانويل ماكرون معتبرا أن القبول بالترحيل يمثل سياسة جديدة وغير مسبوقة للدولة التونسية.

وتابع قائلا” لماذا يتم ترحيل التونسيين فقط ؟ ماذا أعددت لهم في تونس ؟ كيف تم القبول بمثل هذا القرار ؟ هذا غير مقبول ومدان.

ولفت إلى أن المفاوضات حول الترحيل كانت تتم استنادا الى اتفاقية 2008 المبرمة بين فرنسا وتونس، وإلى أن الدولة كانت تتفاوض حالة بحالة، وإلى أنه لم يسبق لها أن قبلت بترحيل جماعي، والذي وصفه بـ” الرافل” مشددا على أن ذلك مرفوض.

من جهة أخرى اعتبر أن موقف وزارة الداخلية ورئيس الجمهورية يشير إلى ما أسماه بضعف وتخاذل ورضوخ لإملاءات جهات خارجية مشددا على أن موقف تونس لم نعهده سابقا.

يذكر أن فرنسا تدرس ترحيل 20 تونسيا من أراضيها وهو من أهم الملفات التي طرحت في سلسلة اللقاءات التي اجراها وزير داخلية فرنسا يوم أمس مع رئيسي الجمهورية والحكومة ووزير الداخلية.

وكان وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، قد زار تونس الجمعة الماضية، والتقى نظيره التونسي توفيق شرف الدين.

جدل واسع بتونس بعد الموافقة على ترحيل مهاجرين تونسيين من فرنسا
رابط مختصر
9‏/11‏/2020 01:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.