اكتشاف ديناصور بمنقار بط عمره 66 مليون سنة في المغرب

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 6‏/11‏/2020 12:05

 

وكالات

كشف العلماء أن الديناصور ذو منقار البط، الذي عثر على بقاياه في المغرب وعاش قبل 66 مليون سنة، " ربما عبر 250 ميلا على الأقل من المحيط للوصول إلى هناك".

واكتشف علماء الحفريات من جامعة باث وآخرون البقايا المتحجرة للديناصور غير المعتاد، الملقب بـ Ajnabia odysseus، في الصخور في المغرب.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على عضو من عائلة الديناصورات بمنقار البط في إفريقيا، ما يشير إلى أنه كان عليها عبور المحيطات للوصول إلى وجهتها، ولم يتمكن الباحثون من تحديد مصدرها بالضبط أو المسافة الفعلية التي قطعتها.

وكان Ajnabia odysseus يبلغ طوله نحو 10 أقدام (3 أمتار)، أي بحجم المهر تقريبا، وكان عضوا في مجموعة متنوعة من الديناصورات آكلة النباتات بمنقار البط والتي تطورت في أمريكا الشمالية.

وفي الوقت الذي عاش فيه هذا الديناصور، كانت إفريقيا عبارة عن قارة جزيرة محاطة بالمياه وحتى الآن لم يتم العثور على هذا النوع إلا في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا.

وقال الدكتور نيكولاس لونغريتش، من مركز ميلنر للتطور بجامعة باث، إنهم اكتشفوا الحفرية في منجم على بعد ساعات قليلة من الدار البيضاء.

وأشار إلى أن الأمر يتعلق "بآخر شيء تتوقعه في العالم" وكان "في غير محله تماما، مثل العثور على كنغر في اسكتلندا".

اكتشاف ديناصور بمنقار بط عمره 66 مليون سنة في المغرب
رابط مختصر
6‏/11‏/2020 12:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.