تفتيش عنق رحم مسافرات بالإكراه في مطار دولي بعد اكتشاف مولود متخلى عنه داخل حمّام

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 26‏/10‏/2020 21:05


إجراء حدث في قطر قد يكون قانونا، لكنه اثار كبير استغىاب بعد تطرّق وسائل إعلام دولية على نطاق واسع لحادثة أخضعت خلالها سلطات مطار الدوحة مجوعة من النساء، بالقوة والإكراه، لفحص جسديّ دقيق، شمل على الخصوص مناطق حساسة من أجسادهن، وتحديدا "عنق الرحم"، بعد أن تم اكتشاف مولود حديث الولادة متخلّى عنه في ظروف غامضة داخل أحد حمّامات المطار المذكور.

وقد تم إخضاع هؤلاء المسافرات لتفتيشات دقيقة إثر العثور على طفل "خديج" (وُلد قبل أوانه) متخلّى عنه في ظروف لم يتم بعدُ استجلاء حيثياتها داخل حمّام في مطار الدوحة الدولي. وحتى الآن، لم تنف سلطات المطار واقعة التفتيش "الغريبة" هذه، بل اكتفت بالإشارة إلى أنه طُلب من النساء “التعاون” مع التحقيقات لتحديد هوية والدة الطفل، مبرزة أنه لا يزال حيا.
تفتيش عنق رحم مسافرات بالإكراه في مطار دولي بعد اكتشاف مولود متخلى عنه داخل حمّام
رابط مختصر
26‏/10‏/2020 21:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.