جماعة أولاد بوعلي انواجة والوقاية المدنية بالبروج يتسببون في وفاة مواطن

الحرية تي في - عادل الساحلى آخر تحديث : 20‏/10‏/2020 22:41

IMG-20201020-WA0053.jpg (18 KB)

يبدو ان جماعة اولاد بوعلي انواجة إقليم سطات تغرد خارج السرب والرئيس في دار غفلون بعد ان اتصلت عائلة بسيارة إسعاف الجماعة والتي ظل المسؤول عنها خارج التغطية ولا يرد على هواتف المتصلين واستنكرت الساكنة ما قام به السائق وطالبت الرئيس الغائب الحاضر عن الجماعة بتقديم توضيح من أجل القيام بواجبه اتجاه أبناء بلدته أو التنحي بعد أن أظهر فشلا كبيرا في تدبير دواليب الجماعة،وتسبب في وفاة هذا المواطن،ومازاد من الاستياء اللامبالاة و انعدام روح المسؤولية التي انتشرت في الاونة الاخيرة بمدينة البروج والفضائح المتتالية من طرف رجال الوقاية المدنية،بعدما كان يضرب بها المثل،ولكن أصبحت بناية بدون تسيير وكل من يتم نقله تأديبيا يتم الحاقه بمدينة البروج التي أصبحت مع كامل الاسف لمنطقة تأديبية بامتياز ،حيث أنه بعد محاولة التواصل مع سائق الجماعة والذي لم يفي بالغرض،إتصل أحد المقربين من المتوفى بمركز الاتصال للوقاية المدنية والذي ظل يستهزئ بالمتصلين ولم يتدخل الا بعد اتصال بعض أصحاب النوايا الحسنة ولكن بعد فوات الاوان،وان كان الموت مصير كل إنسان فإن ما لم تقبله الساكنة الطريقة والسلوكيات المشينة لسائق جماعة اولاد بوعلي والوقاية المدنية في آن واحد مما تسبب في وفاة مواطن بريء.
السؤال الذي يطرح نفسه بشذة إلى متى تستمر مثل هذه السلوكيات الصبيانية والتي تزهق معها الاروح،وفي حديث مع أحد أفراد عائلة الفقيد طالب بتدخل الجهات المسؤولة وعلى رأسهم السيد عامل صاحب الجلالة للحد من مثل هذه الممارسات التي تسيء للجهاز بأكمله كما أبدى المقربين من الهالك استعدادهم الكبير من أجل تقديم شكاية على أنظار السيد وكيل الملك بابتدائية سطات نظرا لتوفر العناصر التكوينية لجريمة الامتناع عن تقديم مساعدة شخص في حالة خطر و المساهمة في القتل الخطأ.



جماعة أولاد بوعلي انواجة والوقاية المدنية بالبروج يتسببون في وفاة مواطن
رابط مختصر
20‏/10‏/2020 22:41
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.