بريطانيا.. تأكيد عدم فعالية الكلوروكين في علاج كورونا

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 11‏/10‏/2020 13:05

 

خلصت دراسة بريطانية خاصة بـ “التعافي” من Covid-19 ، إلى أن هيدروكسي كلوروكين لم يكن فعالًا من حيث الوفاة في 28 يومًا. وفق ما نقله موقع “ميديا 24″.

وأفاد المصدر ذاته أن نشر هذه النتائج للتو في المجلة الشهيرة (The New England Journal of Medicine)، يؤكد لأول مرة وبطريقة علمية أن HCQ (هيدروكسي كلوروكين) ليس علاجًا لـ Covid-19 ولا يقلل الوفيات.

ويثير موضوع فعالية (هيدروكسي كلوروكين)  نقاشات ساخنة حول العالم ، بما في ذلك المغرب. ويأمل موقع “ميديا 24″. أن يؤدي نشر هذه الدراسة إلى تهدئة المشاعر في الأوساط الطبية في المغرب وأن يؤدي إلى سحب هذا الدواء من البروتوكول الرسمي المعمول به ضد كوفيد 19، والآثار غير المرغوب فيها والمؤكدة.

وأشار الموقع ذاته إلى أن مقالة المجلة الشهيرة أكدت أن “اقتراح هيدروكسي كلوروكين والكلوروكين كعلاجين لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد -19) يتم على أساس النشاط المخبري وبيانات من دراسات غير خاضعة للرقابة وتجارب عشوائية صغيرة “.

ووفق ميديا24 فإن الدراسة المعنية هي “تجربة منصة عشوائية خاضعة للرقابة ومفتوحة التسمية تقارن مجموعة من العلاجات الممكنة بالرعاية المعتادة للمرضى في المستشفى بالمصابين بـ Covid-19” ، حيث تلقى 1.561 مريضًا عشوائيًا هيدروكسي كلوروكين و 3.155  “الرعاية المعتادة”. “وكانت نقطة النهاية الأولية هي الوفيات عند 28 يومًا”.

في المجموعة الأولى (المرضى الذين تلقوا HCQ) ، توفي 27٪ من المرضى وفي المجموعة الثانية 25٪. وأدت هذه النتيجة إلى توقف المسؤولين عن الدراسة عن تجنيد المرضى في 5 يونيو.

وتشير النتائج إلى أن المرضى في مجموعة هيدروكسي كلوروكين كانوا الأقل عرضة للخروج من المستشفى أحياء في غضون 28 يومًا من أولئك الموجودين في مجموعة الرعاية المعتادة” ، كما يقول مؤلفو مقال (The New England Journal of Medicine).

وتساءلت ميديا 24 بعد هذا المنشور، من الذي لا يزال يجرؤ على الدفاع عن الحفاظ على الكلوروكين في البروتوكول الوطني المغربي؟

بريطانيا.. تأكيد عدم فعالية الكلوروكين في علاج كورونا
رابط مختصر
11‏/10‏/2020 13:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.