لمحاربة انتشار الجريمة والمخدرات بفاس.. حملات تحسيسية بالأحياء

الحرية تي في - محمد زريزر آخر تحديث : 17‏/6‏/2019 09:01

فاس-10.jpg (282 KB)

قامت جمعية النور للتنمية و الثقافة بمدينة فاس، بحملة تحسيسية، مخاطر المخدرات وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع، والتي تزامنت مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

وكشفت مصادر حقوقية أن الجمعية قامت من خلال هذه الحملة، تم التواصل مع الساكنة والشباب وتحسيسهم بمخاطر التدخين والمخدرات، وتوعيتهم من لدن أطفال الجمعية ومؤطريها وأعضاء مكتبها المسير بالأضرار الناتجة عن استعمال هذا السم القاتل، كما تم توزيع مجموعة من الملصقات والمطويات على الساكنة وأرباب المقاهي والمؤسسات وسائقي الطاكسيات، والتي عرفت بالحملة وبمخاطر المخدرات، واختتمت الجولة بتقديم لوحة تعبيرية بساحة أنوال بسيدي بوجيدة، شارك فيها أطفال وأطر الجمعية وحسست بمخاطر المخدرات وآثارها السلبية بطريقة فنية.

 وفي هذا السياق قال محمد الصحيح رئيس الجمعية الذي أطلق هذه المبادرة، لـ »فبراير »،  جاء « نابع من غيرتنا على مدينة فاس، التي أضحت تشهد ارتفاعا كبيرا لمعدلات الجريمة والانتشار الواسع للمخدرات بكل أصنافها و أنواعها ».

وأكد الصحيح أنه بعدما « كانت فاس منارة للعلم و العلماء أصبحت مرتعا للجريمة، وهذا ما حز في نفوسنا، ودفعنا للقيام بدورية على مختلف المقاهي و الأماكن العمومية التابعة لمنطقة جنان الورد بمدينة فاس من خلال التواصل المباشر مع الساكنة للتحسيس بمخاطر المخدرات على الفرد و المجتمع ومما أثلج صدورنا هو التجاوب غير المتوقع من طرف مستهلكي هاته المواد المضرة و تشجيعنا على مواصلة مثل هاته الحملات».

لمحاربة انتشار الجريمة والمخدرات بفاس.. حملات تحسيسية بالأحياء
رابط مختصر
17‏/6‏/2019 09:01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.