حمد الله والمنتخب ...أين الحقيقة ؟

الحرية تي في - حنان عزيمان آخر تحديث : 16‏/6‏/2019 20:19


equipe-national2019.jpg (29 KB)

تسود موجة من السخط وعدم الارتياح، في صفوف الجماهير المغربية، بعد الزوبعة التي فجرها خروج اللاعب عبد الرزاق حمد الله من معسكر المنتخب المغربي .

حمد الله كانت كل الوقائع تدل على أنه خرج غاضبا من معسكر الأسود، خاصة بعد الخلاف الذي وقع بينه وبين فيصل فجر، في المباراة الودية أمام غامبيا، والتي انتهت بخسارة المنتخب الوطني بهدف واحد دون رد .

الجامعة كانت قد أعلنت، في وقت سابق، ان حمد الله استبعد بسبب الإصابة، لكن حمد الله، وبعد أن قام بنشر فيديو يظهر فيه في كامل لياقته البدنية، عادت قضيته من جديد لتشغل الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي .

equipe-national2019-2.jpg (14 KB)

من جهة ثانية، أثار نشر اللاعب أيوب الكعبي لتغريدة على موقع تويتر الكثير من ردود الفعل ، اذ نشر صورة له مع بنعطية غارقان في نوبة ضحك وأمامها حمد الله، مع تعليق بالإنجليزية "انها السعادة " مما فسر على انه سخرية من حمد الله .
وفي وقت لاحق، قام أيوب الكعبي بحذف التغريدة ونفى في تغريدة أخرى ماراج على وسائل التواصل الاجتماعي من نية السخرية، واعتبر في ذات التغريدة ان حمد الله بمثابة أخيه الاكبر.

equipe-national2019-3.jpg (15 KB)

وكان حمد الله قد قرر تسديد ضربة الجزاء في اللقاء الودي أمام غامبيا، وفي الوقت الذي اتجه للتسديد رفض فيصل فجر وقرر تسديدها هو، لكنه اهدرها وألقى باللوم على حمد الله، بدعوى انه شتت تركيزه، مما تسبب في غضب حمد الله.

هذه الأحداث جعلت قطاعا واسعا من الجماهير المغربية تضع اليد على القلب ،على بعد أيام من استحقاقات كاس إفريقيا للأمم بمصر،وتدعو الى القطع مع الممارسات الصبيانية والانغماس في روح الجماعة وحب القميص .

حمد الله والمنتخب ...أين الحقيقة ؟
كلمات دليلية
رابط مختصر
16‏/6‏/2019 20:19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.