مشاكل "الكاف" لا تنتهي .. اتهامات بالفساد تجر أحمد احمد للتحقيق

الحرية تي في - حنان عزيمان آخر تحديث : 6‏/6‏/2019 22:11

received_409386403239345.jpeg (345 KB)

أعلن  الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة خضع للاستجواب من  طرف السلطات الفرنسية في باريس صباح يومه الخميس.

وذكرت تقارير الشهر الماضي أن لجنة القيم بالفيفا تلقت تقارير من عمرو فهمي الأمين العام للاتحاد الافريقي عن مزاعم فساد وتحرش جنسي ضد أحمد، وهو وزير سابق في مدغشقر، وبعدها أقيل فهمي من منصبه.

ومن بين  الاتهامات الموجهة لأحمد  أنه أجبر الاتحاد الأفريقي على شراء ملابس رياضية عبر شركة فرنسية بدلا من الحصول عليها مباشرة من المصانع وبأسعار مضخمة.

وذكر الفيفا في بيان ”لا نعرف تفاصيل حول هذا التحقيق لذا لا يمكننا التعليق على الأمر بشكل دقيق“.

وكانت مجلة "جون أفريك " الفرنسية قد أوردت نبأ خضوع أحمد أحمد للتحقيق على خلفية تفضيل الاتحاد لشركة technical steel دون ذكر حيثيات الاتهامات الأخرى التي سيتم التحقيق فيها مع رئيس الاتحاد الافريقي .

وذكرت بعض المصادر أن القضاء الفرنسي لن يستمع فقط لاحمد أحمد وإنما سيستمع لكل الأطراف التي ورد اسمها في الملف، بما في ذلك أعضاء في المكتب التنفيذي وإدارة "الكاف".

وكان عمرو فهمي قد ذكر في  الوثيقة التي أرسلها إلى "الفيفا" في 31 مارس الماضي طلب رئيس الاتحاد الأفريقي منه أن يقوم بدفع 20 ألف دولار في حسابات رؤساء بعض اتحادات كرة القدم الأفريقية، ومن بينها تنزانيا والرأس الأخضر.

واتهمت الوثيقة أحمد أحمد أيضا بتكليف خزانة الاتحاد الأفريقي 830 ألف دولار إضافية من خلال طلب بعض الخدمات من شركة فرنسية، وإنفاق أكثر من 400 ألف دولار من خزانة الاتحاد الإفريقي على السيارات في مصر ومدغشقر.بالاضافة الى التحرش ب 4 سيدات من اعضاء الكاف .

واتهم "فهمي" رئيس الكاف بالتحرش بأربع سيدات من موظفات الكاف، عن طريق الاتصال بهم او ارسال رسائل لهم تطلب منهم مقابلته بغرفته بالفندق، ومنهم سيدة طلب منها مساعدته في تحضير حقائبه استعدادا للسفر.

أما احمد أحمد فرد على هذه الاتهامات بقوله في تصريحات صحفية سابقة:"كنت أتمنى استمرار عمرو فهمي، لكننا وصلنا لطريق مسدود، فعمرو كان يسب المساعدين لي، بالإضافة إلى الفتيات، اللواتي كن يعملن في المكتب، وكان يرسل مستندات ويسربها للصحافة مع شخص يدعى «جونيور».

واضاف أحمد أحمد  قائلًا: "لست مسؤولًا عن الماديات في الاتحاد الإفريقي، والمسؤول هو الأمين العام للكاف، واستطرد قائلا:" لم أمض أي شيك وأنا رئيس ولست مديرا تنفيذيا، عمرو هو المتهم، وعمرو لم يُهاجمني فقط، لكنه هاجم المكتب التنفيذي كله، موضحًا أن كل الاتحادات الأفريقية يتم منحها 100ألف دولار، وأموال ليبريا تم تحويلها لها على بنك في بولونيا بقيمة 200ألف دولار، ويتم التحقيق في ذلك الأمر حاليًا".

وأردف رئيس كاف، أن شركة ستاتيك بفرنسا أقامت دعوة قضائية ضد عمرو فهمي، لأن هناك أموالًا ذهبت لأماكن غير معلومة وبتوقيعه، وعندما جئت رئيسًا للاتحاد لم يكن هناك أي نظام، ووجدت قائمة لشراء أشياءً من شركة بوما فتحدثت للمكتب التنفيذي، الذي أبدى موافقته على بوما، ولكنهم عارضوني لرغبتهم في تواجد أديداس، إلا أنها كانت قد انسحبت بعد رفض المغرب استضافة بطولة إفريقيا 2015.

وأوضح رئيس الاتحاد الإفريقي، أن عمرو مصطفى كان يوقع على كل شيء، فلماذا تذكر كل هذه الأمور بعد عامين، مشددًا على أن الأموال، التي ذكرها وسربها للإعلام، هو من يوقع عليها..

وعن قضية التحرش، أوضح أحمد أحمد، أن عمرو فهمي أساء لبنات الكاف وقال لهن: اكتبن إقرارًا أن أحمد أحمد تحرش بكن، وجئن وأبلغني بالأمر، بالإضافة إلى أنهن رفضن مجاراته.

 

مشاكل "الكاف" لا تنتهي .. اتهامات بالفساد تجر أحمد احمد للتحقيق
رابط مختصر
6‏/6‏/2019 22:11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.