الزفزافي ومحمد الحاكي ينزعان الخيط عن فميهما

الحرية تي في - حنان عزيمان آخر تحديث : 11‏/4‏/2019 00:03

zefzafi-bouche-fermee.JPG (12 KB)

أكدت المحامية أسماء الوديع عن هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، ان المعتقلين ناصر الزفزافي ومحمد الحاكي، استجابا لطلب عائلاتهم ورفاقهم المعتقلين وأعضاء دفاعهم، وقاما بفك خياطة فميهما، بعد أن أقدما على هذه الخطوة مباشرة بعد تأييد استئنافية البيضاء للأحكام الابتدائية الصادرة في حقهم.

وارتباطا بالموضوع، قالت المحامية أسماء الوديع أنها زارت أمس الثلاثاء، كلا من المعتقلين محمد المجاوي ، ومحمد الحاكي، والحبيب الحنودي، وأشرف اليخلوفي وناصر الزفزافي، بالمركب السجني عين السبع "عكاشة" بالدار البيضاء.

وأفادت المحامية أنه خلال زيارتها للمعتقلين، كان محمد الحاكي عائدا للتو من المستشفى، بعد إزالته للخيط من فمه. أما عن لقاءها بناصر الزفزافي، فقد قالت المحامية:”إنه جاء كعادته منتصرا على الألم مبتسما، رغم آثار الدماء على شفتيه وقد ختم حديثه بجملة انتزعت مني ابتسامة عريضة تضيف الوديع:”حينما فتحت فمي تلقيت حكما بعشرين سنة، ولما قمت بخياطته طلبوا مني فتحه من جديد “، يقول الزفزافي ساخرا، وفق ما نقلته المحامية.

وأضافت أسماء الوديع، أن الزفزافي أكد لها أن الإدارة رفعت فعلا تشديد الحراسة عن الجناح الذي ينزل به، كما وعدوه بتسليم التقرير الطبي الذي منع عنه سابقا، كما رفع التضييق عن المكالمات، مُشيرة في الوقت نفسه إلى أن المعتقل ربيع الابلق لم يستطع تلبية طلبها لزيارته لكونه كان متعبا بفعل الإضراب .

الزفزافي ومحمد الحاكي ينزعان الخيط عن فميهما
كلمات دليلية
رابط مختصر
11‏/4‏/2019 00:03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.