بنسليمان : حقوقيون وجمعيون يناقشون " التربية الدامجة" لتحقيق الإنصاف

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 11‏/1‏/2020 19:28

4DH1NZ0ffVwdCf4EUdBELxQ3mm93TVRaDWRzK6g7.jpeg.jpg (52 KB)

بدعوة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي ببنسليمان، التأم أمس الخميس 09 يناير 2020 ، عدد من ممثلي الهيئات الجمعوية و الحقوقية و الهيئات النقابية و مسؤولون ببعض القطاعات الحكومية بقاعة الاجتماعات بمقر المديرية الإقليمية ببنسليمان في يوم دراسي حول التربية الدامجة و الذي أختير له كشعار : " التربية الدامجة رافعة أساسية لتحقيق مدرسة الإنصاف و المواطنة " .
وقد أشرف على افتتاح فعاليات هذا اليوم الدراسي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان و رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات بحضور و مشاركة عدد من الأطر التربوية .
وقدمت للمشاركات و المشاركين في هذا الموعد التربوي عروض ذات صلة بالموضوع، حيث تقدمت المديرية الإقليمية بعرض مفصل حول مشروع التربية الدامجة فيما قدم كل من ممثلي مندوبية الصحة و التعاون الوطني حصيلة الخدمات المقدمة للأطفال في وضعية إعاقة. غير أن ما ميز اللقاء و استأثر باهتمام الحاضرين الروبرتاج الذي تم أعطى صور ة مقربة و واقعية للشروط و الأجواء التي يتم فيها تمدرس الأطفال الذين يعانون من مختلف الإعاقات.
وخلص الحاضرون بعد جلسات النقاش المفتوح إلى توصيات أساسية لدعم هذا الملف. و أهمها أن موضوع التربية الدامجة شأن مجتمعي و يعني جميع مكونات المجتمع المغربي التي عليها أن تلعب دورها كاملا في هذا الشأن. كما تمت التوصية بضرورة توفير حد أدنى من الشروط و الخدمات التي تشكل أساس التربية الدامجة و أهمها الخدمات الصحية و الطبية و التأطير التربوي و الببداغوجي و خلق مسالك الإدماج المهني و الاجتماعي.

بنسليمان : حقوقيون وجمعيون يناقشون " التربية الدامجة" لتحقيق الإنصاف
رابط مختصر
11‏/1‏/2020 19:28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.