فنزويلا تأمل في تكتل للتجارة يقصي الدولار

الحرية تي في - عثمان أباط آخر تحديث : 13‏/2‏/2019 18:15

1200px-Flag_of_Venezuela.svg.png (88 KB)
قال وزير النفط الفنزويلي مانويل كيفيدو امس الثلاثاء إن بلاده تأمل تشكيل تكتل تجاري يضم الصين والهند وروسيا لمساعدة البلد الواقع في أميركا الجنوبية على تسوية مدفوعات النفط بعملات غير الدولار.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزم بلاده على تطوير تجارة الذهب مع فنزويلا رغم العقوبات الأميركية.
وتبحث فنزويلا عن وسائل سداد بديلة لاستمرار تدفق نفطها إلى الهند -وهي سوق تصديرية مهمة- خاصة بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات تقيد صادرات البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إليها.
وقال كيفيدو "يمكننا جميعا أن نبني اقتصادا واحدا، وذلك الاقتصاد لا يحتاج بالضرورة لأن يكون في إطار اقتصاد الدولار"، في إشارة إلى الصين وروسيا والهند.
وأحجم كيفيدو عن الكشف عن تفاصيل بشأن الكيفية التي يخطط بها لتنفيذ أنشطة مع الهند.
والاثنين الماضي، قال الوزير إن كراكاس منفتحة على التجارة بنظام المقايضة مع الهند.
تجارة الذهب
في الأثناء، عبر أردوغان عن أمله في تطوير تجارة الذهب مع فنزويلا، رغم تحذيرات الولايات المتحدة التي ترصد المبادلات التجارية بين أنقرة وكراكاس.
وقال "بعد زيارتنا لفنزويلا، زار نائب الرئيس (نيكولاس) مادورو بلادنا وأجرى عمليات تقييم هنا".
وأضاف "سنرفع جوروم (محافظة تركية قرب أنقرة) إلى مستوى مختلف تماما في ما يخص تجارة الذهب". في إشارة إلى مشروع زيادة تجارة الذهب مع كراكاس الذي تحدثت عنه وسائل إعلام منذ أسابيع.
وأفادت معلومات صحفية بأن فنزويلا صدّرت إلى تركيا في 2018 ما قيمته نحو تسعمئة مليون يورو من الذهب.
 
فنزويلا تأمل في تكتل للتجارة يقصي الدولار
رابط مختصر
13‏/2‏/2019 18:15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.