تأسيس وحدة إنتاج أدوية مضادة للسرطان بالدار البيضاء

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 28‏/1‏/2019 18:56

إنتاج الأدوية.jpeg (175 KB)

اعتبر وزراء ومسؤولون، بالدار البيضاء ، أن إنتاج أدوية بيوتكنولوجية مضادة للسرطان على مستوى المنطقة الصناعية لبوسكورة، سيساهم في تخفيض ثمن هذه الأدوية وتوسيع مجال تصديرها.

وفي هذا الصدد أبرز وزير الصحة أنس الدكالي، في تصريح صحافي ، على هامش افتتاح وحدة لإنتاج أدوية بيوتكنولوجية مضادة للسرطان ببوسكورة ، ووحدتين أخريين جرى توسيعتها ، أن الأمر يتعلق بأول وحدة لإنتاج أدوية بيوتكنولوجية مضادة للسرطان على مستوى القارة الإفريقية ، لافتا إلى أن هذه الوحدة ستوفر أدوية من أصل بيولوجي توجه لعلاج هذا الداء.
وحسب الوزير، فإن الأدوية التي توفرها هذه الوحدة ستساهم في الاستجابة للطلبات المتزايدة الخاصة بعلاج السرطانات ، التي تزداد ، للأسف ، سنة بعد أخرى 

وفي السياق ذاته أكد ، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي ، على الأهمية الكبيرة التي تكتسيها هذه الوحدة الصناعية ، التي رأت النور في إطار الأنظمة الصناعية الخاصة بقطاع الصيدلة ، مشيرا إلى أن أنشطة هذا القطاع تتسع بشكل مضطرد ، وذلك بفضل جهود فعاليات وضعت نصب عينيها تحقيق إنتاج حقيقي في قطاع الصيدلة .

وأشار الوزير إلى أن هناك فاعلون من مستوى عال يصدرون جزء من إنتاجهم من الأدوية صوب القارتين الأوروبية والإفريقية.

ومن جهتها أبرزت المديرة العامة لسوطيما السيدة لمياء التازي، أن الأمر يتعلق بوحدات إنتاجية جديدة تابعة لمختبرات سوطيما ، جرى إنجازها على مراحل، والتي تطلبت استثمارات مهمة ، توفر فرص عمل لمائة شخص.

وقالت إن الإنتاج الذي توفره هذه الوحدات يأتي استجابة للطلبات المعبر عنها في مجال توفير الأدوية، وعلاجات مبتكرة لها جودة عالية ، وفي المتناول ، لفائدة المرضى المغاربة والأفارقة.

ويذكر أن أنشطة مختبرات سوطيما في مجال البيوتكنولوجيا انطلقت سنة 1980 ، عبر إنشاء وحدة محلية للأنسولين ، وتلا ذلك إنتاج ” إنوكسابرين “.

وتشكل وحدات سوطيما حاليا منصات تصدير صوب العديد من بلدان القارة الإفريقية والعربية والأوروبية ، حيث تقوم المجموعة بتسويق سلسلة واسعة من المنتجات ( أقراص طبية ، الأدوية البيلوجية ، الحقن).

وتجد الإشارة إلى أنه يتم تسجيل 650 ألف حالة إصابة جديدة بالسرطان في إفريقيا جنوب الصحراء ، ذلك مقابل 555 ألف حالة مسجلة بالمنطقة الكبيرة لجنوب المتوسط ، وذلك حسب إحصائيات المنظمة العالمية للصحة .

وحسب الخبراء ، فإن السرطان سيصبح خلال السنوات المقبلة السبب الأول للوفاة في إفريقيا ، متقدما على الملاريا بكثير.



تأسيس وحدة إنتاج أدوية مضادة للسرطان بالدار البيضاء
رابط مختصر
28‏/1‏/2019 18:56
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.