"ماء العينين؛.... فلتبين أهم النقاش أولا"

الحرية تي في - zouhair dehmane آخر تحديث : 12‏/1‏/2019 8:02 م

576d3f770eba1.png (296 KB)

في نهاية كل شهر نعتقد أننا اقتربنا من قطع بحر التفاهة في النقاش العمومي إلى شاطئ النقاش الحقيقي "الثروة، السلطة، الحرية، الكرامة، معتقلي الريف وجرادة، العدالة الاجتماعية، الأساتذة الذين "فرض عليهم" التعاقد، ..."، لتباغثنا في بداية كل شهر موجة أخرى تعيدنا لمنطقة الصفر "نقاش البوز التافه"، وهكذا دواليك كل شهر.

ماء العينين موجة أخرى من موجات الإلهاء الممنهج، لا يمكن وصفها إلا بالحرب القذرة أو بعبارة أدق "ضربات تحت الحزام" بلغة حرب الشوارع والعصابات أما التدافع السياسي فشيء آخر غير هذا.

قضية كثر فيها القيل والقال واختلف القوم بين مدافع ومدين "ضم الميم"،ومن باب الرأي والتبيين فإن لي قول في هذا الباب:

- بالنسبة للمدافعين :

الاندفاع السياسي والأيديولوجي دون تبين الموقف في شموليته وغياب الوضوح التام مع الذات يولد إرتجالية الموقف مع الغير، شيئ مؤسف حقيقة لأنه ينهب من رصيد مصداقية الخطاب والممارسة.

بالنسبة للمدينين "بضم الميم":

"هامش الحياة الشخصية" أمر مقدس في حقوق الإنسان، والكيل بمكيالين أمر لا يستقيم في مجال حقوق الإنسان.

في المقابل يقدم هذا الاتجاه برهان مفاده "استغلال الرمزية الدينية للحجاب" في حصد أصوات اللعبة السياسة، 

في رأيي أن المشكل أساسا في هذا الباب هو خلط للمعايير ليس إلا، لأن الاختيار السياسي السليم ينبني أساسا على معيار "قوة الفكرة والخطاب والبرنامج السياسي" لا عن معيار "قوة قماش الرأس وكثافة شعر الذقن" وإلا فالإنتخابات دعاية عاطفية ليس إلا.

ختاما للمرحلة ضرورة تفرض أولويات أولاها "إنضاج النقاش العمومي" بدل "الإنشغال بالتفاهة الإشتغال فيها" يا سادة.

"ماء العينين؛.... فلتبين أهم النقاش أولا"
كلمات دليلية
رابط مختصر
12‏/1‏/2019 8:02 م
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.