الرجاء ينتزع التعادل من الوداد في الدقائق الأخيرة من "الديربي 124"

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 19‏/4‏/2018 12:13 ص

 

 

أنهى التعادل الإيجابي بهدف لمثله مباراة الديربي البيضاوي رقم 124 التي جمعت بعد زوال اليوم السبت بين فريقي الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم وضيفه الوداد الرياضي، على أرضية مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، برسم الجولة 25 من منافسات الدوري الاحترافي، في مباراة فقدت طعمها بسبب العزوف الجماهيري الذي عرفته مقارنة مع أغلب الديربيات.

وتميزت دقائق الثلث الأول من الجولة الأولى بجس النبض بين عناصر الفريقين؛ إذ بقيت الكرة وتحركات اللاعبين منحصرة في وسط الميدان مع البحث عن منافذ للوصول إلى شباك كل طرف؛ ما غيب المناورات الهجومية والفرص السانحة للتهديف عن مجمل دقائق الثلث الأول، ليبقى في ظل ذلك الحارسان بوعميرة وزهير العروبي في شبه راحة.

وظهر ارتباك على مدافعي الفريقين في بعض الكرات، لم يستثمرها المهاجمون لافتتاح حصة التهديف، في الوقت الذي كاد فيه محمد الناهيري أن يهز شباك الرجاء من كرة ثابتة في حدود الدقيقة 19، إلا أن التدخل الموفق للحارس الرجاوي محمد بوعميرة وتصديه البارع للكرة حولها إلى ركنية.

أبناء المدرب فوزي البنزرتي ضغطوا خلال دقائق الثلث الثاني من الجولة الأولى على مرمى الفريق الأخضر، من خلال العديد من الكرات الهجومية وبفعل أخطاء دفاعية كثيرة من جانب رفاق العميد بدر بانون، لم تستغل بالشكل الأمثل، كانت أبرزها كرة انفراد الحداد بالحارس الرجاوي في حدود الدقيقة 28، دون أن يتمكن من وضع الكرة في الشباك، وبعده رفيقه كينتانا، الذي ضيع فرصة سانحة للتهديف في الدقيقة 30.

واقتصرت تحركات لاعبي الرجاء من الناحية الهجومية على بعض المرتدات الهجومية التي كانت جلها محتشمة دون أن تشكل أي خطورة على مرمى العروبي، قبل أن يتمكن المدافع العطوشي من إحراز هدف السبق للوداد في حدود الدقيقة 38، قاد به رفاقه إلى حسم تقدمهم في نتيجة النصف الأول من المواجهة الذي عرف مردودا وأداء باهتا للعناصر الرجاوية.

وقرر خوان كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، الدفع، قبل صافرة بداية الجولة الثانية، بورقة كل من زكرياء حدراف وعبد العظيم خضروف، مكان المدافع بلمعلم ومابيضي، في خطوة منه للبحث عن الحلول الهجومية المفقودة خلال مجمل فترات الشوط الأول؛ الشيء الذي تأتى له بعد أن شهدت الدقائق الأولى من الجولة الثانية تحركات هجومية رجاوية كادت إحداها أن تثمر هدف التعادل في الدقيقة 49 لو لا القائم.

وعرف مردود لاعبي الرجاء تحسنا كبيرا مقارنة مع ما كان عليه خلال الجولة الأولى؛ إذ ناور رفاق محسن ياجور بحثا عن هدف تعديل النتيجة في محاولات عدة، كانت أبرزها تسديدة قوية للاعب الحافيظي في الدقيقة 70، واجهها الحارس الودادي زهير العروبي بتصدٍّ رائع. في المقابل، عرف أداء لاعبي الفريق الأحمر تراجعا رغم أنهم كانوا قريبين من إضافة الهدف الثاني في أكثر من كرة.

وفي الوقت الذي كانت تحاول فيه العناصر الرجاوية الضغط على مرمى الوداد لإحراز هدف التعادل والعودة في نتيجة المواجهة، تحصل زكرياء حدراف على الإنذار الثاني في الدقيقة 76 ليطرد من النزال، غير أن بدر بانون تمكن رغم ذلك من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 88، لينقذ فريقه من هزيمة محققة.

وأضاف الفريقان نقطة واحدة إلى رصيدهما بعد هذا التعادل، فبلغ رصيد كل فريق 37 نقطة، ليتقاسما المركز الرابع مع مباراتين ناقصتين للرجاء وواحدة للوداد.

الرجاء ينتزع التعادل من الوداد في الدقائق الأخيرة من "الديربي 124"
كلمات دليلية
رابط مختصر
19‏/4‏/2018 12:13 ص
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.