ألمانيا تناقش فرض الضريبة على المساجد

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 10‏/1‏/2019 8:47 م

 

مسجد بألمانيا.jpg (211 KB)


تشهد الأوساط السياسية والإعلامية في ألمانيا نقاشا بشأن فرض ضريبة على مساجد البلاد أسوة بضرائب تفرضها السلطات على الكنائس الكاثوليكية والإنجيلية.

ويهدف أصحاب هذه الدعوة إلى الحد من تأثير التمويل الأجنبي للمساجد في ألمانيا، ومن تدخل الدول الممولة في توجهات هذه المساجد، والترويج لقيم مثيرة للجدل في البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية كريستوفر برغر إن وزارته تجري محادثات مع حكومات أجنبية مختلفة بشأن مسألة الترويج للمرافق الدينية في ألمانيا.

وأضاف أن الهدف من المحادثات هو "منع ترويج هذه المؤسسات للفكر المتطرف وهذا في الأساس يتعلق بتحقيق الشفافية عندما يتعلق الأمر بالدعم المالي لمثل هذه المرافق من قبل الدول الأخرى".

من جهته، يرى رئيس المجلس الإسلامي الألماني برهان كيستشي أن من يتحدثون عن ضريبة المساجد لا يعرفون أن المصلين أنفسهم يمولون المساجد في ألمانيا بالكامل من خلال التبرعات ورسوم العضوية.

وأضاف لا يوجد سوى عدد قليل لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة من المساجد التي تتلقى على الأرجح تمويلا أجنبيا وهذا ليس له أي تأثير.

ألمانيا تناقش فرض الضريبة على المساجد
رابط مختصر
10‏/1‏/2019 8:47 م
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.