نجوم هوليود يفتحون النار على ترامب

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 6‏/11‏/2018 1:20 م

هوليود ضد ترامب.jpg (245 KB)

اجتمعت نخبة من أبرز نجوم هوليوود، من بينهم ليوناردو دي كابريو وبراد بيت، جوليا روبرتس، والإعلامية أوبرا وينفري وغيرهم للتعبير عن رفضهم لسياسات الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومناشدة الناخبين للتصويت ضده، وذلك قبل يوم من إجراءات انتخابات التجديد النصفي التي تعد أول اختبار حقيقي لرئاسة ترامب.

وعبرت الإعلامية أوبرا وينفري يوم الخميس الماضي عن دعمها للمرشحة الديمقراطية ستاسي أبرامز، التي اشتهرت بنشاطها المناهض لحرب فيتنام في السبعينيات، حيث ناشدت الجميع بإدراك مدى أهمية هذا التصويت والمشاركة فيه، قائلة: “نتائج هذه الانتخابات ستحدد ما إذا كان بإمكاننا الاستمرار في تعريف أنفسنا كمجتمع ديمقراطي قادر على العيش بتناغم مع جميع أجناسه وأعراقه المختلفة”، لافتة إلى أن أنها تعتبر هذه الانتخابات بمثابة استفتاء على سياسات ترامب الأخيرة، بما في ذلك موقفه القوي المناهض للهجرة.

كما سيشارك النجم جورج كلوني والنجمة تشارليز ثيرون وجوليا روبرتس، بشكل تطوعي في برنامج “Telethon Across America” على يوتيوب، والذي يبث لمدة ساعتين بهدف تشجيع الجميع على التصويت وبالأخص الناخبين الذين يشاركون لأول مرة في عملية التصويت.

فيما تشير استطلاع الرأي إلى احتمالية انخفاض شعبية ترامب بنسبة كبيرة، وذلك بسبب آرائه وسياسته المثيرة للجدل مؤخراً، في العديد من القضايا مثل الهجرة واللاجئين، كما أنه من المتوقع أن تؤثر معارضة نجوم هوليوود لترامب على مستقبل رئاسته.

يذكر أن أعداد الناخبين شهدت اقبالا ملحوظاً، بعد مشاركة حوالي مليون ناخب في مرحلة التصويت المبكر، وذلك بعد إعلان نجمة البوب تايلور سويفت دعمها للمرشح الديمقراطي فيل بريزيدن في ولاية تينيسي مسقط رأسها، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف أعدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم قبل انتخابات التجديد النصفي لعام 2014.

نجوم هوليود يفتحون النار على ترامب
رابط مختصر
6‏/11‏/2018 1:20 م
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.