فضيحة الاتجار في أعضاء مغربيات، تستنفر رواد مواقع التواصل الاجتماعي

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 25‏/4‏/2018 09:58



فجر مهندس مغربي متخصص في المعلوميات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تفاصيل فضيحة خطيرة حول الاتجار بالبشر بتهجير فتيات مغربيات بتأشيرات مقابل 3000 درهم نحو التايلاند تحت طائل إغراءات بالعمل هناك، قبل أن يتم استعبادهن والاتجار في أعضائهن. 

تهجير طايلاند.jpg (45 KB)

وتداول نشطاء العالم الافتراضي بقوة،ما نشره المهندس  حمزة، عبر حسابه الخاص على تطبيق التواصل "سناب شات" من صور كشفت تورط مغربية في استدراج فتيات فقيرات لدفع ثلاثة آلاف درهم لشخص من جنسية سودانية، وشخص آخر يدعى التهامي بمدينة الرباط، لاستخراج التأشيرات وتهجيرهن إلى التايلاند. 

ونشر نفس الحساب، صورا لشابة مغربية اسمها سهام، إلى جانب شخص من جنسية سودانية يحمل جنسية أسترالية ويدعي كونه جزائريا مسيحيا، موضحا أن الضحايا يتم تهجيرهن وتعذيبهم في التايلاند على يد سوري قبل بيع أعضائهن. 

وتداول عديد نشطاء الفضاء الأزرق فيسبوك تفاصيل القضية وعبروا عن احتمالات هنا وهناك، ملخصها جميعا التبليغ عن جنايات أقل ما توصف به أنها تكوين عصابة إجرامية للاتجار في البشر والقتل مع سبق الاصرار والاستدراج لألحاق الأدى العمدي الذي يخلق عاهات مستديمة في أذنى أحوالها، والمشاركة في ذلك، مطالبين بالتدخل الأمني العاجل لوضع حد لهذه القصة، وفك كافة غموضها

فضيحة الاتجار في أعضاء مغربيات، تستنفر رواد مواقع التواصل الاجتماعي
رابط مختصر
25‏/4‏/2018 09:58
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.