نجل الفاسي يعلن القطيعة مع شباط ويراهن على دعم الذراع النقابي لحزب الاستقلال 

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 2‏/8‏/2021 19:05

 

التحق عبد المجيد الفاسي، نجل عباس الفاسي، الذي حصل بعد انتظار طويل، على تزكية خوض الانتخابات التشريعية وكيلا للائحة حزب الاستقلال بفاس الشمالية، بقيادات الذراع النقابي للحزب بمدينة فاس، حيث عقد معها لقاء تجاوز “سوء الفهم”، صباح اليوم الإثنين.

وقالت المصادر إن اللقاء الذي تم عقده مع الكاتب الإقليمي للنقابة، ادريس أبلهاض، يرمي إلى تنسيق الحضور الميداني استعدادا للنزال الانتخابي القادم، خاصة وأن أبلهاض حصل بدوره على تزكية خوض الانتخابات الجهوية القادمة وكيلا للائحة “الميزان”.

واستطاعت نقابة الاتحاد العام للشغالين في الآونة الأخيرة أن تعيد بناء قواعدها في عدد من القطاعات الانتجابية، خاصة في وحدات القطاع الخاص. كما برزت في أنشطة ذات طابع اجتماعي ارتبطت بسياق تداعيات جائحة كورونا، من خلال خلق متجر اجتماعي في مقر النقابة، والإشراف على توزيع القفف على الفئات المتضررة، وقبل ذلك توزيع وسائل التعقيم في ذروة الجائحة.

وساهمت من خلال تدخلاتها في حل عدد من الملفات ذات الطبيعة الاجتماعية في وحدات إنتاجية مختلفة.

وتمكنت من توقيع اتفاقية مع إدارة شركة “أوزون” التي تتولى التدبير المفوض لقطاع النظافة، وهو القطاع الذي يعتبر أيضا من معاقل هذه النقابة.

وتموقعت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب إلى جانب نزار البركة في الصراع الذي اندلع بينه وبين الأمين العام السابق، حميد شباط، وهاجمت هذا الأخير لأكثر من مرة في تجمعات خطابية، معتبرة بأنه أصبح، بالنسبة لها، غير مرغوب فيه للعودة إلى تدبير الشأن العام المحلي باسم حزب الاستقلال.

ويعتبر هذا اللقاء بين الفاسي والجناح النقابي داخل حزب الاستقلال، بمثابة إعلان لـ”القطيعة” بين مرشح فاس الشمالية وبين شباط، بعد تنسيق قبلي أثار الجدل، وعبر من خلاله شباط عن عزمه دعم الفاسي في هذه الانتخابات. وينتظر أن تتسع الهوة بين الطرفين، خاصة بعد إعلان شباط عن قرار مغادرة حزب الاستقلال للترشح باسم حزب آخر لم يعلن بعد عن هويته.

نجل الفاسي يعلن القطيعة مع شباط ويراهن على دعم الذراع النقابي لحزب الاستقلال 
رابط مختصر
2‏/8‏/2021 19:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.