الناظور تحتضن أول مسرحية بعد أزمة كوفيد 19

الحرية تي في - الحرية تي في آخر تحديث : 7‏/7‏/2021 13:05


في إطار العودة إلى الأنشطة الثقافية، المتوقفة بسبب تداعيات فيروس كورونا، والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروسcovid19، نظمت فرقة أمزيان للمسرح بالناظور مسرحية "كلام الليل"، والتي عرضت بتنسيق مع إدارة المركب الثقافي بالناظور والنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية – فرع وجدة، وذلك يوم الأحد 04 يوليوز 2021 بقاعة العروض التابعة للمركب الثقافي بالناظور على الساعة السادسة مساء، لفائدة 50 شخصا، وذلك احتراما للتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

تدور أحداث المسرحية، في قبو بأحد العمارات الهولندية، فبينما يحتفل الجميع بليلة عيد الميلاد، يقضي شابان من بلد واحد، هذه الليلة، بالشجار والصراع فيما بينهما، الشخصية الأولى شخصية مثقفة وعميقة تحاول السيطرة على مجرى الأحداث فيما الشخصية الثانية شخصية مادية تحب الحياة والاستمتاع بها، وجمع المال أحيانا للوصول لحلم الزواج الاستقرار.

العرض المسرحي "كلام اليل" نص اقتبسه عبد الله أناس عن نص كتبه "سلافومير مروجيك" تحت عنوان "المهاجرون"، في فترة الحرب الباردة يحكي عن شخصيتان تشبهان في الظاهر شخصيتي "في انتظار غودو" لبكيت، لكنه في الجوهر أكثر واقعية وقسوة، لقد جاءا من بلد واحد، ويحمل كل منهما جنسية وجواز سفر، وليسا مهاجرين ضائعين، ورغم ذلك ينتميان إلى عالمين مختلفين أحدهما نقيض الآخر: مثقف وسياسي يائس، وعامل بسيط يعمل حمالا بأحد فنادق المدينة حلمه المتواضع يتلخص في رغبته في بناء بيت لأسرته، إنهما نموذجان للمغتربين الذين دفعتهم الظروف المادية والاجتماعية إلى الهجرة بحثا عن الأمان أو رغبة في كسب المال، ويجري الحدث الدرامي ليلة رأس السنة بهدف تعميق الهوة بين العالم الفوقي الذي يعيش في رغد مبتهجا ومنتشيا وهو يستقبل عاما جديدا، والعالم السفلي الذي يجتر معاناته وبؤسه، ويتخبط في أحكامه وأوهامه.
الناظور تحتضن أول مسرحية بعد أزمة كوفيد 19
رابط مختصر
7‏/7‏/2021 13:05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.